جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - بيان نقابة عمال شركة المراعي

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان نقابة عمال شركة المراعي
القسم : الأخبار

| |
2007-12-08 12:18:55


 

دعوة عامة للمشاركة

في المطالبة باسترجاع حقوق عمال المراعي البحرينيين

 

 

أيها المواطنون الكرام.. أيها الغيارى في داخل البحرين وخارجها..

 

لم يكن من السهل علينا مخاطبتكم، ولكننا مضطرون بسبب ما وقع علينا من ظلم وانتقاص كبير لحقوقنا كعمال مواطنين وكبشر من حقنا العيش بكرامة على هذه الأرض الطيبة.

 

فما قامت به الشركة السعودية من سلب وانتهاك لحقوقنا أمر لا يطاق. فبدءاً في إرغامنا على العمل الإضافي خارج الدوام، وحرماننا من حقنا في الإجازات الرسمية والمناسبات الخاصة والعامة، الى التعاطي معنا بعقود مؤقتة بالرغم من انضمامنا للشركة لسنين عديدة، ناهيك عن الرواتب المتدنية التي نستلمها دون الخط المتعارف عليه، وصل راتب بعضنا الى 101 دينار شهرياً. إن هذه المعاملة لا يمكن أن توصف إلا بالسخرة ولا تفهم إلا من عناوين الإذلال والإحتقار، دون أي اعتبار لحقوقنا كمواطنين في هذا البلد.

 

لقد سعينا طوال مدة عملنا في الشركة أن نحافظ على شرف المهنة، وأداء الأمانة، والعمل بما يرضي الله وضميرنا، والتزامنا الادبي من جد واجتهاد وهو الأمر الذي انعكس على مدخول الشركة وتوسعها في البلاد وزيادة أرباحها. في طور ذلك، لم نكن نطالب إلآ بما هو حق لنا، ونظير مجهودنا وعطائنا طوال الفترة السابقة. لقد عملنا سنين طويلة في الشركة، وصبرنا واجتهدنا في أداء عملنا، ولكن ذلك لم يكن محل تقدير إدارة فرع الشركة في البحرين، عندما بدأنا المطالبة بأقل مستوى من حقوق كعمال مواطنين يعملون تحت مظلة قانون محلي وعرف دولي.

 

أصحاب الضمائر الحية .. قادة المجتمع ورموزه.. رؤساء ومسئولو المؤسسات الوطنية..

 

لقد بذلنا كل ما في وسعنا للتحاور مع مسئولي الشركة الذين لم يعيروا مطالبنا أي اهتمام وتعاملوا معه بتعالي وتكبر، وهو الأمر الذي انعكس على قراراتها المختلفة وعلى طريقة تعامله معنا أو مع الجهات المختلفة، سواء كان وزارة العمل أو الإتحاد، وأخيراً وليس آخراً محكمة التحكيم.

 

لم تنجح كل محاولتنا المباشرة مع مسئولي الشركة في البحرين وكذلك موفدها من السعودية، كما فشلت كل مساعي التسوية عبر وزارة العمل، واتحاد نقابات البحرين، وأخيراً محكمة التحكيم. ولهذا، فقد أعلنا إضرابنا عن العمل وتعليق العمل، بحسب ما سمح له قانون النقابات العمالية وبما هو متعارف عليه دولياً. وسوف نواصل هذا الإضراب حتى يبدأ الحوار الجاد والملزم الذي يفضي الى استرجاع مستحقاتنا الماضية، وانهاء حالة السخرة المتمثلة في العقود المؤقتة، ورفع مستوى الدخل المتعارف عليه في الدولة والذي لا يقل عن 250 دينار بحريني. لقد مضى أكثر من شهر على إضرابنا، وترفض الشركة حتى اعطائنا حقوقنا للمدة السابقة التي عملناها بصورة غير لائقة ولامقبولة.

 

لقد وقع علينا وأهلنا الضر بسبب هذا الظلم الواقع والمستمر منذ أن بدأت الشركة في استلاب حقوقنا، ولهذا فإننا ندعوكم لدعم مطالبنا الحقة والمسحوقة، بكل ما ترونه مناسباً، كما ندعوكم للمشاركة في الأنشطة الشعبية المختلفة الرامية الى إعادة الحق الى نصابه ورفع الظلم والمظلومية عنا وعن أهالينا.

 

وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون، وما النصر إلا من عند الله العلي القدير، وما ضاع حق وراءه مطالب.

 

نقابة عمال شركة المراعي- البحرين

6 ديسمبر 2007م

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro