جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - طالبت بموقف للمجتمع الدولي والأمم المتحدة..قوى المعارضة: التجنيس السياسي جريمة يهدف لتدمير البحرين واستبدال السكان الأصليين

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

طالبت بموقف للمجتمع الدولي والأمم المتحدة..قوى المعارضة: التجنيس السياسي جريمة يهدف لتدمير البحرين...
القسم : الأخبار

| |
2014-08-23 19:49:50




شددت القوى الوطنية الديمقراطية في البحرين على أن استمرار مشروع التجنيس السياسي هي من اكبر الجرائم الانسانية التي ترتكب بحق شعب البحرين، وهي سياسة تدميرية تهدف الى استبدال السكان الأصليين بشعب جديد موالي للسلطة القائمة. وقالت القوى الوطنية في البيان الختامي للتظاهرة الجماهيرية "البحرين هويتنا.. معاً نحميها" التي انطلقت عصر السبت 23 أغسطس 2014، على أن النظام جنس مجاميع كبيرة بعشرات الآلاف من جنسيات مختلفة. وشددت على أن التجنيس الكارثي التدميري هي سياسة يتخذها الحكم لتغييب صوت الشعب ويهدف من خلالها لإسكات صوته في المطالبة بحقوقه، وطالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ، لان يكون لها دور لإيقاف غول التجنيس السياسي القائم في البحرين وقالت القوى المعارضة أن التجنيس يشكل خطراً على أمن البحرين واستقرارها، ويضاعف المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية والمعيشية المتفاقمة والقائمة في البحرين. وقالت أن البحرين عبر هذا التجنيس المتواصل والمتصاعد يشكل تهديد حقيقي على كل المستويات وهو قابل للانفجار في اي لحظة خصوصا وان هذه المجاميع سلبت الخدمات الصحية والتعليمية والإسكانية والسياسية وغيرها من المواطنين الأصليين، تفوق إلى حد كبير قدرة البحرين ذات الموارد المحدودة. وطالبت بوقف التجنيس بشكل فوري وبطلان كل ما صدر خلاف القانون والاستحقاق الطبيعي وكل ما ساهم في سلب اي حق من حقوق المواطنين. المنامة - 23 أغسطس 2014 القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة: جمعية الوفاق الوطني الإسلامية جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" جمعية التجمع القومي الديمقراطي جمعية الاخاء الوطني

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro