جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - اللجنة التنظيمية لرحلة أم النعسان ترد على أكاذيب الداخلية والصحافة

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

اللجنة التنظيمية لرحلة أم النعسان ترد على أكاذيب الداخلية والصحافة
القسم : الأخبار

| |
2007-10-17 05:31:17


 

 

اللجنة التنظيمية لرحلة أم النعسان ترد على أكاذيب الداخلية والصحافة

 

16 اكتوبر 2007

تجاهلت الصحافة بشكل كامل أمس تغطية الاجتماع العام الذي عقدته اللجنة التنظيمية لرحلة ام النعسان على الشارع العام بقرية دمستان، والذي القت فيه اللجنة بيانها بشـأن التطورات الأخيرة المتعلقة بالرحلة. وكان الاجتماع قد انتهى بالاتفاق على تأجيل الرحلة بناء على طلبات من جهات سياسية ورموز دينية ووعود ببحث قضية الجزر والسواحل والعمل على فتح الطريق الى جزيرة ام النعسان في الفترة القادمة. وليس صحيحا ما نقلته الصحف عن وزارة الداخلية من ان جهات محلية أدانت تنظيم الرحلة او تصدت له وانما بالعكس من جميع ذلك فقد اكدت الجهات التي اتصلت بالمنظمين على حق الأهالي في تنظيم الرحلة واشادت بمبادرتهم ولكن بعض تلك الجهات اقترحت تعديلات في برنامج الرحلة أو تأجيلها.

 

وكان اللجنة قد دعت الى الاجتماع وحددت مكانه بقرية دمستان قبل ذلك بيوم، ورغم حالة الاستنفار الأمنية المبالغ فيها التي قامت بها السلطات على جسر السعودية وفي السواحل التي كانت ستنطلق منها الرحلة، إلا أن الشارع العام الذي عقد فيه الاجتماع لم يتواجد فيه أي رجل أمن. وقد بدأ التجمع منذ 12:30 ظهرا وانتهى في الثانية بعد الظهر بشكل سلمي، وقد تواجد في الاجتماع عدد من الصحافيين والناشطين. اما ما بلغ اللجنة بعد ذلك من مصادمات فقد وقع بعد ذلك بساعتين في قرية المالكية والتي لم تكن من المناطق التي قررتها اللجنة لانطلاق الرحلة، انما هو استمرار لمناوشات سابقة نتيجة لمصادرة خفر السواحل لبعض زوارق القرية واعتقال بعض المواطنين وتواجد قوات مكافحة الشغب بالقرب من ساحل تلك القرية.

 

ويؤسفنا الدور التضليلي الذي قامت به الصحافة المحلية. حيث انها امتنعت تماما طوال الاسبوع الفائت من نشر بيانات وتصريحات اللجنة المنظمة التي كانت ترسل لها اولا بأول، واكتفت بنشر اخبار مشوهة وبيانات وزارة الداخلية. وقد برر لنا بعض الصحافيين بأن ذلك هو نتيجة تعليمات مشددة من الديوان الملكي ووزراة الاعلام. ولكن الصحافة لم تكتفي بذلك بل نقلت اليوم اخبارا مشوهة ساهمت في تضليل الرأي العام الذي هي مسؤولة عن كشف الحقائق له. حتى ان احدى الجرائد التي حضر مراسلها في موقع الحدث مباشرة لم تكتف بحجب ما حدث في الاجتماع وما تضمنه بيان اللجنة، بل ادعت كذبا بأن الرحلة إلى جزيرة «أم النعسان» "دعت إليها إحدى المجموعات السياسية غير المرخصة قانونا"ً.

 

في وسط هذا التضليل الإعلامي المخجل الذي تقوم به الصحافة المحلية، يظهر جليا للعيان الدور الذي تقوم به المنتديات الالكترونية التي كانت تنشر بيانات واراء جميع الأطراف. فلهم كل التحية والتقدير. ونتمنى تعاونا افضل من وسائل الاعلام في النشاطات الاهلية القادمة.

 

اللجنة التنظيمية لرحلة ام النعسان

16 اكتوبر 2007

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro