جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - سواحلنا تصادر وأخرى تستغيث

English

 الكاتب:

أحمد العنيسي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سواحلنا تصادر وأخرى تستغيث
القسم : سياسي

| |
أحمد العنيسي 2010-03-27 08:54:18


من الملاحظ في السنوات القليلة الماضية، كثر الحديث عن ضياع السواحل أو الاستيلاء على كثير منها، في الديوانيات والمجالس والإعلام المرئي والمقروء وحتى أروقة مجلس النواب المغلوب على أمره الذي فشل في معظم لجان التحقيق المتعلقة بدفان وردم السواحل، والضعف في التصدي والدفاع عن المتبقية منها، حيث كان معظمها قد استملك لفلان والآخر منها لفلان ثان، ولكن بالمقابل نتمنى من أصحاب السعادة أعضاء لجنة أملاك الدولة التي تخوض معركة حقيقية الآن على لسان رئيسها أن تأتي أكلها وتسترجع بعض السواحل، وتبدو نقاشات التصدي ضربا من الخيال، ولكنها في الحقيقة واقع معاش، وقد نقبل ذلك في البلدان التي تعمها الفوضى، وفي المقابل لا نقبل ذلك بل نزدري أن تحدث هذه الفوضى في بلدنا الذي تحكمه القوانين ودستورٌ ينظم الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية وتشريعاتٌ تنظم حماية السواحل سواء من العبث فيها أو الاستيلاء عليها.
ولا نستغرب من الأهالي ومرتادي السواحل القليلة المتبقية أن لا يقفوا مكتوفي الأيدي من خلال اعتصاماتهم السلمية ومطالبهم ضد الاستيلاء على ما بقي منها، وهم غارقون في الحسرة والندم على ما ذهب منها.
وتكمن قيمة هذه السواحل لمرتاديها كونها المتنفس الوحيد من ضغط العمل وكذلك الاستجمام والراحة للمواطنين بعيدا عن ضوضاء الحياة وهمومها.
وبنظرة خاطفة وفاحصة إلى ما آلت إليه سواحلنا من ردم ودفان متنوع - التي حباها الله بأرخبيل من الجزر ترسو على ضفافها سواحل جميلة - فإن المرء يعتريه الحزن والألم على ما ذهب منها وعلى تردي أوضاع ما بقي منها كما ذكرت سلفا؛ بسبب عدم الاهتمام وقصورٍ من البلديات والبيئة التي من صلب عملها حماية السواحل ونظافتها والبيئة بشكل عام، هذا من جهة، ووعي المستثمرين المتمثل في الشركات والمؤسسات التي تقوم بتلويثها من جهة أخرى.
وحتى نضمن بقاء السواحل المتبقية نظيفة، ونقاوم العبث فيها أو من يود مصادرتها، وخدمتها لمرتاديها، نتقدم بتوصياتٍ لأصحاب الشأن كاستغاثة شعبية تراعى فيها الإجراءات الآتية:
1 - تحديد خط للعمران ووضع إرشادات نهاية الدفان.
2 - وضع مسميات للسواحل أسوة بالمرافق العامة.
3 - تطبيق إجراءات وقوانين وتشريعات ملزمة ضد العابثين.
4 - نشر الوعي البيئي المتعلق بحماية السواحل للمستثمرين ومرتاديها.
5 - وضع براميل نفايات متنوعة خاصة بالمخلفات الورقية والزجاجية وإرشادات تثقيفية تحث على نظافة السواحل على طول امتدادها.
6 - الاهتمام بالشكل الجمالي للسواحل من تشجير وعمل لوحات فنيه تصب في الاهتمام بنظافته وحمايته.
7 - وضع أماكن خاصة للراحة والألعاب المسلية للأطفال.
8 - تشكيل شرطة بيئية وتفعيل دورها الرقابي المتعلق بحماية السواحل وتطبيق الغرامات طبقا للقوانين المعمول بها أسوة بالدول المتقدمة.
9 - سن قوانين جديدة تجرم الاستحواذ على السواحل كما يمنع تداول العقار عليها وعلى الخلجان والمحميات المختلفة أو ردمها أو دفنها.
الوسط - 27 مارس 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro