English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

ضغوط على عمال »الكهرباء« بسبب ملف تخزين المواد الخطرة بالمحطات
القسم : الأخبار

| |
2007-09-15 12:21:10


كتب - محرر الشؤون النقابية:

تصاعدت مشكلة تخزين المواد الكيمائية في محطات الكهرباء فقد أكدت نقابة العاملين في وزارة الكهرباء أن العمال في عدد من محطات الكهرباء جددوا مطالبتهم بتحسين ظروف العمل بهذه المحطات مشيرين إلى وجود مخاطر من تخزين عدد من المواد الكيمائية في محطات الكهرباء بشكل غير سليم، مشيراً إلى أن التخزين بهذه الطريقة يمثل خطراً على العمال.

يشار إلى أن الصحف المحلية نشرت عدداً من الأنباء بشأن وجود مواد خطرة في محطات الكهرباء يتم تخزينها بشكل يهدد الأمن والسلامة كما يقول العمال في المحطات.

وقال بيان من النقابة أن جهود العمال للمطالبة بعلاوة الخطر قد وصلت إلى طريق مسدود مع إصرار ديوان الخدمة المدنية على عدم تصنيف هذه الوظائف كوظائف تستحق علاوة الخطر، ويشار إلى أن وزارة الكهرباء قد رفعت خطاباً لديوان الخدمة المدنية يطالب بمنح العاملين بهذه الوظائف علاوة ( الخطر) إلا أن ديوان الخدمة المدنية أكد أمام مجلس الشورى بدور الانعقاد الماضي لدى فتح هذا الملف إن هذه الوظائف لم تصنف منذ استحداثها بوصفها وظائف تستحق علاوة الخطر.

وفي هذا السياق ذكر مصدر من النقاب أن إدارة محطة كهرباء سترة نقلت عاملتين من المحطة على خلفية المطالبة التي يقوم بها العمال لتحسين بيئة العمل فيما هددت الإدارة إحدى العاملتين المنقولتين بالمحطة باستدعاء الشرطة إذا لم تنفذ أمر النقل الصادر بحقها.

وقد أكدت نقابة العاملين بوزارة الكهرباء والماء المعلومات التي أفادت بوجود ضغوط على العاملتين بمحطة كهرباء سترة، وقال رئيس النقابة السيد سلمان هاشم إن النقابة تطالب الوزارة برفع الضغوط التي تمارس ضد العاملين، مضيفاً إننا نطالب الوزير شخصياً بالتدخل لرفع الضغط عن العاملتين. وقال هاشم إن ملف تخزين المواد الكيمائية يجب أن يفتح وعلى الوزارة أن تنظر للموضوع بجدية.

 

  صحيفة الأيام

‏15 ‏سبتمبر, ‏2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro