English

 الكاتب:

جميل المحاري

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

صحافيون ضد الطائفية
القسم : عام

| |
جميل المحاري 2008-05-03 12:58:41


   
يأتي إطلاق جمعية الصحافيين البحرينية شعار “صحافيين ضد الطائفية “ بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة؛ ليحذر من واقع ظلّ وللأسف الشديد لفترة طويلة مسيطراً على الساحة الإعلامية لدينا نتيجة منافسة بعض الصحف لتمثيل طائفة بعينها ولتكون هذه الصحيفة أو تلك هي الممثل الأصدق عن أشد المتعصبين والطائفيين, ولذلك بدل أنْ تحارب صحفنا التوجّه الطائفي أصبح بعض الصحافيين والكتّاب يتنافسون لكسب لقب الأكثر طائفية أو “الصحافي الطائفي الأوّل” في مقابل تسابق بعض الصحف لضم هذه النوعية من الكتّاب.

إنّ الطائفية مرضٌ سياسي واجتماعي لا ينبغي أنْ نتخفى وراءه من خلال المزايدات أو الأوهام فهي قضية واقعية ولا يكفي أنْ نتبرأ من الطائفية ولكن على رؤساء التحرير أنْ يمنعوا الطرح الطائفي في جرائدهم بدل أنْ يشجّعوه لأسباب لا تتعدى زيادة المبيعات.

إنّ جمعية الصحافيين تعرف أكثر من غيرها مَنْ هم الصحافيون الذين يغذون النعرات الطائفية ويشعلون نارها “ويسترزقون من ذلك”, ولذلك فإنّ عليها أنْ تتخذ موقفاً واضحاً منهم “إنْ لم يكن في استطاعتها معاقبتهم” كما أنّ على الجمعية تنبيه الصحف التي تتخذ من هذا الأسلوب الرخيص وسيلة لكسب المزيد من القرّاء.

منذ سنة تقريبا أطلق “ البلوغرز” محمود اليوسف وبجهود فردية تماماً حملة تحت شعار “ لا سني ولا شيعي بس بحريني” من خلال طبع وتوزيع ملصقات و”شارات” توضع على الملابس تحمل هذا الشعار وكان من المفترض أنْ تتلقى مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية هذه الدعوة وتحتضنها وتشارك في نشرها والدعوة إليها, لكن ما حصل أنّ هذه المؤسسات تجاهلت هذه الحملة تماماً ولأسباب لا تزال غير معروفة لحد الآن, والأنكى من ذلك ما لقيته هذه الحملة من بعض المتشددين من الطائفتين من تشكيك في دوافع هذه الحملة والغاية منها

و جدواها, في حين وقف “الوطنيون” موقف المتفرج “ ربما بسبب أنّ اليوسف لم يكن منتمياً لأيّ فصيل أو جمعية سياسية وأنه مجرد مواطن شريف هاله ما يحدث لوطنه من تمزق وتشرذم” وبذلك تم إضاعة فرصة فريدة وصادقة كان من الممكن أنْ تكون حركة واسعة لرفض التوجّه الطائفي بسبب عدم مبالاة الجميع بما فيها صحفنا.

كلّ ما نتمناه هو أن لا تلاقي دعوة جمعية الصحفيين البحرينية ما لقيته دعوة اليوسف من تجاهل متعمّد.     صحيفة الوسط Saturday, May 03, 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro