English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

اليوم أعتصام عمالي أمامبتلكو...وأتحاد العمال يرد على التربيةمنظمة العمل الدولية لم تحظر الإضراب بالمؤسسات...
القسم : الأخبار

| |
2007-08-05 14:02:22


 

»العمالي« أخطر »الداخلية« باعتصامه أمام بتلكو اليوم.. قيادي بالاتحاد رداً على »التربية«:

منظمة العمل الدولية لم تحظر الإضراب بالمؤسسات التعليمية


قال قيادي بالاتحاد العام لنقابات عمال البحرين أن منظمة العمل الدولية لم تحدد المؤسسات التعليمية كمرفق يحظر فيه الإضراب ردا على إعلان وزارة التربية والتعليم مؤخرا حظر الإضراب بالمؤسسات التعليمية.

وأوضح الأمين العام المساعد للعلاقات الخارجية بالاتحاد عبدالله حسين أن معايير منظمة العمل الدولية لتحديد المنشآت التي يحظر فيها الإضراب واضحة بحيث لا يتوقف العمل بشكل يؤثر على الناس أو يتسبب في خطر عليهم أو على سلامتهم أو صحتهم.

وتابع: عندما يُحظر الإضراب في مرافق معينة فإن هذا الحظر مشروط بتوفير ضمانات لتعويض الموظفين المحرومين من ممارسة حق الإضراب كأن تشكل لهم لجان للنظر في النزاعات المستعجلة أو توفير ضمانات كافية لإعطاء العمال حقوقهم.

وكان الوكيل المساعد للموارد والخدمات بوزارة التربية والتعليم الشيخ هشام آل خليفة أعلن قبل أيام أن الإضراب بالمؤسسات التعليمية محظور استنادا لقرار الحكومة بتحديد المنشآت التي يحظر فيها الإضراب.

وأبدى عبدالله حسين استغرابه من حظر الإضراب بالمؤسسات التعليمية. وأردف: يبدو أن هذا الحظر »حالة بحرينية«.

وقال: لا يتوافق هذا الحظر مع المعايير التي وضعتها منظمة العمل الدولية وهذا الأمر غريب.

وفي موضوع اعتصام الاتحاد المقرر صباح اليوم أمام مبنى شركة »بتلكو« بالمنامة احتجاجا على فصل نقابيين بالشركة، قال أن الاتحاد أخطر مركز شرطة العاصمة بتنظيمه اعتصام اليوم. ورد على تعقيب الشركة على تصريحاته بشأن أن خطة التدوير التي تعتزم الشركة تنفيذها ستدفع نحو تسريح ٠٠٤ موظف بعد شهرين، بالقول: الشركة تتلاعب بالألفاظ وتوهم الرأي العام أنها ستنفذ خطة للتدوير ولكنها في الحقيقة خطة للتسريح.

وأضاف: التعويض الذي تقدّمه الشركة لمن سيُسرح غير مجزي وخطة التدوير التي ستنفذها الشركة ستجبر العديد من الموظفين على ترك الشركة وهذه هي الحقيقة أن الشركة تريد التخلص من العديد من الموظفين ولكنها تقول أنها خطة للتدوير.

وذكر أن الشركة ستغلق بعض الأقسام وستنقل بعض الموظفين لأقسام أخرى وستسرح البقية الذين لا تريدهم لأنها ستنتقي من تريد في شهر سبتمبر.

وكان مدير عام شؤون واتصالات بالشركة أحمد الجناحي قال لـ »الأيام« أن خطة التدوير لا تعني تسريح موظفي الشركة.

وأوضح: »سندرب الموظفين الذين ننقلهم من قسم لآخر، وما يتردد حول أنباء تسريحنا الموظفين بسبب خطة التدوير أمر غير صحيح، ولن نستغني عن الموظف إلا إذا أبدى عدم رغبته في مواصلة برنامج التدريب في القسم الجديد الذي سننقله إليه«.



صحيفة الأيام - راشد الغائب

05 اغسطس, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro