جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - في بذار النهار ، نذرذرُ صباحكْ...إلى المناضل عبد الرحمن النعيمي

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 

في بذار النهار ، نذرذرُ صباحكْ...إلى المناضل عبد الرحمن النعيمي
القسم : عام

| |
2007-07-27 13:19:10



abdullrahman_pic11.jpg

 

حيثُ أبدأكَ ، لا بدّ منْ جمعِ الأطرافِ ، ولا بدّ منْ فسحةٍ  لهجسِ الزمانِ ، و فسحةٍ لنبضِ المكانِ ، وفسحةٍ لتوقِ الأملِ ، وفسحةٍ للولوجِ إلى حيثِ الحياةِ  والمثالِ والندرةِ  

حيثُ أبدأكَ ، ليسَ لي غيرَ أنْ أُرخي القلبَ ، وغيرَ أنْ أُرسيْ حبالَ التوقِ ، وغيرَ أن يفيضَ بيَ الإناءُ ، وغيرَ أنْ يستهلّ التحيّةَ وِطئُ اللحظةِ وضغطُ الموقفِ

إنَّ جغرافيا القلبِ تشملُ طرائقَ التاريخِ وطرائق النضال وطرائق المبدإ وطرائق هذا الوطن وأنتَ أنتَ أطلسُ هذا جميعاً

 وحيث تضيقُ طرائقُ المبادئ وتتسعُ طرائق  المصالح ، وحيثُ تحطُّ مقاصد الأفعالِ وتغادرُ فرائدُ الكلمات ، حيثُ ذاكَ يصبحُ الولوجُ كمنْ يقصدُ الوعولَ وكمنْ يغامرُ بالنجاةِ ، وأنتَ أنتَ فارسُ هذه المغامرةِ الفتنةِ  ،      وما مِنْ فتننةٍ سوى فتنةِ الفعلِ وفتنة الحقيقةِ وفتنةِ العدالةِ وفتنةِ الذهابِ بعيداً ، بعيداً حدّ الصحوِ وحدَّ النداوةِ وحدّ القطْرِ ،

ولنْ يمضيكَ وقتٌ أحدَّ منْ أملٍ ، ولنْ يحاذيكَ طَرَفٌ غير القلبِ ودهاليزهِ ، ولنْ يملأُ البلادَ طَرْقٌ كحضوركَ ، ولنْ تَدُقَ النوافذَ رؤًى كفضاءاتكَ ، ولنْ تستوى ساجةٌ إلا وأنتَ انتشائها وطلّتها وسيّد جمهورها        

أنْ يجتهدَ فيكَ القلبُ والعصبُ والروحُ والجسدُ

أنْ يشملكَ النهارُ ، وأنْ يمتطي الليلَ نجمٌ مِنْ سمائكْ

نحضرُ فيكَ جغرافيا الزمانِ والمكانِ ،ونصُبُّ أنهارَ التنوّعِ والتعددِ ، ونقرأُ فيكَ اجتماعَ النهيراتِ والبحر ، واجتماعَ النخلَ واللوزِ ، واجتماعَ الصورةِ وتنوعها

سنعقدُ جوانبنا ، كلَّ جوانبنا ، وسنلغي هوامشنا ، كلَّ هوامشنا ، وسنحضرُ ، وستحضرُ ، وستحضر الديارُ ويحضرُ البحرُ والرطوبةُ والمنتدياتُ وساحاتِ الكلامِ ،وستتلو البلادُ فيكَ سيرتها ، وستُؤَطَّرُ الطرقاتُ بالطفولةِ والبواكيرِ والمنشوراتِ وأحاديثَ القومِ وصلوات الحلمِ

هلْ تفضحُ سيرتنا ؟

هلْ نستردُّ فيكَ أسرارنا ؟

هلْ نتصافحُ وهذا الحضور، ونغرقُ بالتفاصيلِ ، وبالدِيَمِ ، وبالأسئلة ؟...

نعلمُ أنَّ االريحَ غيرَ مؤاتيةٍ ،

ونعلمُ اختلاطَ الليل والنهار ، واكتظاظَ الأمرِ ، واكتنازَ اللحظِ ، وسرادَقَ الخطوِ ، ومنعرجاتِ الجبلِ ، ووعولَ الممشى ، ودهاليزَ الساسةِ ، وسلالمَ الدينِ

كلّها نعلمها

كلّها نفقهها

ولكنْ

وأنتَ هناكَ ، أنتَ طرائق الهَدْيِ هنا

وأنتَ هناكَ ، أنتَ خطو الأملِ هنا

في بذارِ النهار ِ، نُذرْذرُ صباحكْ

وفي نشْرِ اليومِ ، نتصفّحُ شمسكْ.

 

أحمد مدن

   2007-06-05

نشرة الديمقراطي العدد 3 9                                                                                 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro