English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

إبراهيم شريف: الحكومة أسست شركات قابضة متعددة للابتعاد عن مراقبة المجلس النيابي
القسم : الأخبار

| |
2007-08-14 10:04:11



304426584_009ddf4668_m.jpg


قال الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي »وعد« إبراهيم شريف إن المجلس النيابي يتحمل المسؤولية الكبرى في عدم تفعيل الدور الرقابي في مجال محاربة الفساد من خلال ما ورد في التقرير موضحاً: إن مهمة الجمعيات الدفع وتسليط الأضواء على ما ورد في التقرير من مخالفات وإن ما لدى الجمعيات من إمكانيات لا يسمح لها بأكثر من ذلك.

وأضاف شريف في معرض تحميله المسؤولية للإخفاق في استثمار ما ورد في تقرير ديوان الرقابة المالية إن على المجلس النيابي متابعة ما ورد في التقرير وكشف تفاصيل أخرى يمكن أن تشكل على أساسها لجان تحقيق تكون لجان قوية لمحاربة الفساد.

وقال شريف إن عطلة المجلس النيابي ذريعة لا يمكن القبول بها إذ لا يمكن أن تعطل لجان المجلس منذ شهرين وكان من الممكن استغلال الشهر الأخير قبل خروج المجلس في العطلة القانونية في مناقشة ما ورد في التقرير مؤكداً إن اللجنة المالية بالمجلس النيابي أخفقت بشكل واضح في مناقشة تقرير ديوان الرقابة.

وعلق شريف على هذا الإخفاق بالتأكيد على أن ما تقوم به السلطة التنفيذية من التفاف على دور المجلس النيابي في المجال الرقابي ناتج عن هذا الإخفاق، وقال إن الحكومة أسست شركات قابضة متعددة للابتعاد عن مراقبة المجلس النيابي مثل شركة النفط والغاز التي ستقوم بتمويل العديد من المشاريع دون الرجوع للمجلس مشيراً إلى أن الدستور ينص على عدم تمويل أي مشروع دون قانون.

وكان المجلس النيابي في دورته السابقة قد ناقش العديد من جوانب تقرير ديوان الرقابة غير أنه أخفق في مناقشة الحساب الختامي للدولة في المواعيد الدستورية.



صحيفة الأيام-جعفر الهدي

14 اغسطس, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro