English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

»وعد«: نرفض التحالف مع جمعيات ليس لها تاريخ نضالي
القسم : الأخبار

| |
2007-08-11 10:56:08


 


سبات الجمعيات مؤقت ونسعى لتحالف موسع

»وعد«: نرفض التحالف مع جمعيات ليس لها تاريخ نضالي



460058681.jpg


أكد نائب الأمين العام إن جمعية العمل الديمقراطي »وعد« إبراهيم كمال الدين أن الجمعيات السياسية تتشاور لتوسعة التحالف الرباعي، مشيراً إلى دخول الجمعيات الأربع في مشاورات متقدمة مع جمعية المنبر التقدمي وجمعية الإخاء الوطني. ورداً على احتمال دخول جمعيات جديدة إلى التحالف، قال كمال الدين: إن »وعد« ترفض التحالف مع جمعيات ليس لها تاريخ نضالي.

يأتي ذلك في الوقت الذي ذكرت أنباء أن لقاء مرتقباً بين جمعيتي الوفاق والرابطة الإسلاميتين ينسق لعقده خلال الأسابيع القادمة.

وقال كمال الدين في لقاء مع »الأيام«: إن سبات الجمعيات السياسية سبات مؤقت، متوقعاً أن تبدأ الجمعيات السياسية في التحرك بقوة في المرحلة المقبلة. وقال: إن الجمعيات تفضل أن تتأخر في التحرك على أن تفقد إحدى القوى الحية، مشيراً بذلك إلى انشغال جمعية الوفاق بترتيب عملها البرلماني، موضحاً: العمل السياسي ليس في المجلس النيابي فقط لكننا نفضل الانتظار على أن نتحرك دون جميع القوى الفاعلة في المعارضة.

وعن تقييم لقاء جمعية الوفاق مع الرابطة قال كمال الدين: إن من حق جمعية الوفاق أن تعمل لتحقيق برامجها بالطرق التي تراها مناسبة ونحن لا نعترض على لقاء الوفاق مع أي جهة، ولكننا في جمعية وعد نعتقد أن أي تحالف يجب أن يكون على أساس البرنامج وإن أي تحالف لا يتم على هذا الأساس لن يكتب له النجاح.

حول هذه المحاور كان لنا هذا اللقاء مع نائب أمين عام جمعية وعد إبراهيم كمال الدين.

] التحالف الرباعي انتهى والتنسيق بين الجمعيات معطل والأداء السياسي للمعارضة في تراجع... إلى أين وصلت المشاورات بين الجمعيات السياسية لتأسيس تحالف جديد فعلا؟

- هناك مشاورات متقدمة لتوسعة التحالف الرباعي، فهناك مستجدات أبرزها انشغال إحدى قوى التحالف الرباعي بالعمل داخل البرلمان، ونحن الآن بصدد بلورة رؤى الوضع الجديد القائم على أن تعمل الجمعيات للعمل من خلال الجمهور وتحسس أوضاع الناس وأن يكون وجود كتلة الوفاق في البرلمان قناة لتوصيل ما تتوصل إليه الجمعيات من نتائج رغم ملاحظاتنا على أداء المجلس النيابي.

المشاورات تسير بشكل جيد مع جمعيتي المنبر التقدمي والإخاء فقد شاركوا في اجتماعات مشتركة مع الجمعيات الأربع وهناك محاولات ليضم التحالف الرباعي جمعية الوسط العربي.

] وإلى أين وصلت هذه الاجتماعات؟

- لم تتجاوز الاجتماعات مرحلة التشاور حتى الآن، وحتى الآن لم نتمكن من التوصل إلى مرحلة الاتفاق على برنامج وميثاق، ومن المبكر الحديث عن توقيع اتفاق.

] التنسيق بين الجمعيات في مرحلة مخاض، وهناك حديث عن التنسيق لاجتماع بين جمعية الوفاق وجمعية الرابطة، فما موقفكم من ذلك؟

- بالنسبة لنا كجمعية ننظر إلى الواقع السياسي ونقيم الحراك السياسي على أسس واضحة، نحن في »وعد« نقرأ الأحداث التي مرت بها البلاد منذ أيام أمن الدولة والمنافي والسجون ونعمل على برنامج لتنمية الوحدة الوطنية، لذلك نبني تحالفاتنا على أساس هذا البرنامج.

نحن في وعد لا نتحالف مع قوى ليس لديها سجل نضالي، وما يهمنا هو وحدة الشعب وسلامة الوطن وهدفنا دولة القانون والمساواة ونحن نبحث عن جمعيات لديها هذا البرنامج لنتحالف معها أما الجمعيات الغائبة طوال فترات النضال فلا يمكن أن نتحالف معها والساحة مفتوحة للجميع لكننا لا نتوقع أن تحدث طفرات في برنامج هذه الجمعيات الغائبة.

] هل معنى ذلك أنكم تشعرون أن تحرك الوفاق للقاء مع الرابطة وأن التحالف معها تحالف غير ناجح من حيث المبدأ؟

- من حق أي جمعية أن تتحالف وتتحرك لتطبيق برامجها بالشكل الذي تراه مناسبا، لكننا في جمعية »وعد« لن نتحالف مع جمعية ليس لها تاريخ نضالي، هذا من جانب، ومن جانب آخر يجب أن يكون التحالف على أساس البرنامج.

] هل تشعرون أن الجمعيات السياسية في مأزق بعد خروجها من البرلمان؟

- المأزق يتصل بكافة الجمعيات السياسية ليس فقط الجمعيات التي خرجت من البرلمان، هذا المأزق يتصل بقدر الحريات الممنوحة لقوى المجتمع المدني والصلاحيات التي أعطاها القانون للجمعيات سواء من خلال التحرك العام أو من خلال المجلس النيابي، ونحن نطالب بالمزيد من الحرية والشفافية والصلاحيات ونؤكد على أهمية التداول السلمي للسلطة.

نؤكد على العمل السياسي ليس في المجلس النيابي فقط ونعتقد أن الشارع البحريني يترقب التحرك من أجل الرقي بالديمقراطية، فالكل يعرف أن المعارضة غير مقتنعة بهذا السقف.

] ولكن الكثير يقول إن المعارضة حالياً تعيش حالة من التشرذم وهي غير قادرة على صياغة مبادرة لتطوير الواقع السياسي في البلاد؟

- صحيح إن المعارضة تعيش حالة من السبات لكن هذا السبات لن يطول، ولا بد أن ترجع الجمعيات وتتحرك بشكل جماعي وفاعل ونحن نعول على شعبنا الذي سيتحرك بوعي كبير في المرحلة المقبلة.

لا نرغب في التحرك بشكل متعجل يفقدنا القوى الفاعلة في المعارضة، ونفضل أن ننتظر على أن نفقد قدراتنا وتحالفاتنا.



صحيفة الأيام- جعفر الهدي

11 اغسطس, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro