English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«مقاومة التطبيع» تطالب «الشورى» بعدم تعطيل «حظر التعامل مع إسرائيل»
القسم : الأخبار

| |
2009-10-30 10:39:44


ثمنت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع، موقف مجلس النواب بشأن إقراره مشروع قانون حظر جميع أشكال التعامل مع الكيان الصهيوني، حيث أوضح الناطق الإعلامي للجمعية عبدالله عبدالملك أن ''النواب بموقفهم، نقلوا موقف المواطن البحريني والعربي الرافض لأي خطوة تطبيعية مع هذا الكيان الغاصب''.
ودعا عبدالملك، مجلس الشورى إلى ''موقف إيجابي من المشروع وعدم رفضه بحجج واهية، تمهيداً لصدوره وتصبح البحرين بشعبها سباقة في تجريم أي تعامل مع الكيان الصهيوني''.
وقال إن ''خطوات التطبيع التي تمارسها الحكومة، مرة بلقاء وأخرى بفتح قنوات تواصل وحوار مع الكيان الصهيوني، بدأت حينما تم إغلاق مكتب مقاطعة الكيان بحجة اتفاقية التجارة الحرة مع الداعم الأول للكيان الولايات المتحدة''.
وتابع ''وتلتها الخطوات الأخرى التي تصب جميعها في فتح قنوات تواصل مع الكيان الصهيوني، وبالتالي فإن حجج الحكومة أثناء مناقشة مشروع القانون، كانت واهية''.
وشدد عبدالملك على ''ضرورة توافق مجلس الشورى على مشروع القانون وأن يمرره من دون أية عراقيل من شأنها تعطيل القانون، خصوصاً وأن دور الانعقاد الحالي يعتبر الأخير، وبالتالي فإن جميع أعضائه سيتحملون المسؤولية التاريخية جراء تأخيرهم مشروع القانون أو تعطيله''.
وناشدت ''مقاومة التطبيع'' جميع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات السياسية والاتحادين العمالي والنسائي ''فتح قنوات تواصل سريعة مع أعضاء مجلس الشورى من أجل تمرير القانون، سواء عبر بعث خطابات أو تصريحات أو حتى لقاءات مباشرة''.
وقال عبدالملك ''لا بد من حملة مجتمعية تشكل ضغطا على الجهات المعنية من أجل تمرير القانون، وعلى هذا الأساس، فإن جمعية مقاومة التطبيع ستخاطب رئيس مجلس الشورى لطلب لقائه وتوضيح موقفها من التطبيع''.

الوقت - 30 اكتوبر 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro