جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - حل مشكلة وقف السفر إلى البحرين الأحد بعد اتصالين من سليمان والحريري بالملك

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

حل مشكلة وقف السفر إلى البحرين الأحد بعد اتصالين من سليمان والحريري بالملك
القسم : الأخبار

| |
2011-03-25 08:39:43


تحركت الاتصالات السياسية بين لبنان وبين البحرين أمس، بعد قرار هيئة شؤون الطيران في البحرين وقف رحلات طيران الخليج وطيران البحرين من وإلى لبنان يوم أمس الأول.
وأجرى رئيس الجمهورية ميشال سليمان اتصالا أمس بالملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة، من ضمن سلسلة اتصالات أجراها مع ملوك ورؤساء عرب لمتابعة أوضاع اللبنانيين في عدد من الدول العربية التي تشهد انتفاضات.
وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري قد أجرى اتصالا مماثلا بالملك البحريني، متمنياً عليه العودة عن القرار، كما أكد السفير اللبناني في البحرين عزيز قزي لـ»السفير».
وقال قزي في اتصال من المنامة إن السلطات البحرينية قررت وقف الرحلات مبدئياً حتى بعد غد الأحد، كما أوقفت الاتصالات الهاتفية مع لبنان، وذلك رداً على ما اعتبر «هجوماً» شنه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على ملك البحرين.
إلى ذلك، أفاد بعض المسافرين إلى البحرين أن السلطات البحرينية في المطار تطلب منهم تسجيل أرقام هواتفهم، وكلمات السر الخاصة بالنفاذ إلى أجهزة الكمبيوتر التي يملكونها وبريدهم الإلكتروني.
وأوضح قزي أن قرار وقف الرحلات لا يعني منع عودة اللبنانيين إلى البحرين، فقد عاد عدد منهم عن طريق شركات طيران خليجية أخرى مثل الكويتية والإماراتية.
ومن بين هؤلاء شبان منعوا من الدخول في مطار البحرين، وهم ليسوا من الشيعة فقط ، بحسب قزي، وإنما من طوائف ومذاهب أخرى، وقد اتصل به مسيحيون مثلا أبلغوه أنهم منعوا من الدخول إلى المنامة.
وأكد قزي أنه على اتصال دائم بوزارة الخارجية البحرينية، من أجل حل مشكلة وقف الرحلات، وقد اجتمع لتلك الغاية إلى وزير الخارجية ووكيل أعمال الخارجية مرات عدة، لكن الأمر كان يحتاج إلى تدخل القيادة السياسية في لبنان.
واستناداً إلى إحصاءات السفارة اللبنانية في البحرين، يتراوح عدد أفراد الجالية اللبنانية هناك ما بين خمسة آلاف وخمسمئة وستة آلاف شخص، وقد قررت عائلات عدة من بينها العودة إلى لبنان بشكل مؤقت، بسبب الأحداث التي تشهدها البلاد منذ الرابع عشر من شباط الماضي، وما أدت إليه من إقفال المدارس الخاصة التي يتعلم فيها عدد كبير من أبناء الجالية، وتوقف الأعمال في المؤسسات التي يعملون فيها.
لكن تلك العائلات تؤكد أنها سوف تعود مع قرار استئناف المدارس، إلا في حال حصلت تطورات أمنية.
وقد فوجئ اللبنانيون الذين غادروا البحرين بأنهم غير قادرين على العودة، وبعضهم قصد دولا خليجية مجاورة في مهمات عمل، وتركوا عائلاتهم في البحرين، وأبدى عدد من الذين غادروا قلقهم على أعمالهم.
وأفاد أحد المواطنين أنه عاد إلى بيروت مع أصدقاء يحملون جنسيات أجنبية، وهم من أصل لبناني، لكنهم تبلغوا من شركة طيران الخليج أن قرار منع السفر على متن الشركة يسري عليهم أيضا.
وسبق ذلك، طلب الخارجية البحرينية من مواطنيها يوم الثلاثاء الماضي عدم السفر إلى لبنان، كما نصــحت المتواجدين فيه بالمغادرة فورا.
وكان وزير العمل بطرس حرب قد عقد اجتماعاً في الوزارة خصص لبحث ذيول ما يحدث في المنطقة العربية عموماً والبحرين خصوصاً على اللبنانيين العاملين في هذه الدول. واشار حرب إلى ان انه سيجري وضع تصور لكيفية مواجهة الأزمة إذا حصلت، بالتوجه الى مسح عدد اللبنانيين في الخليج ومسح نوعية اختصاصاتهم. 
زينب ياغي - السفير اللبنانية

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro