English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

النقابات ومنظمات من المجتمع المدني يطالبون بتأمين الحماية لعودة العمل إلى وضعه الطبيعي
القسم : الأخبار

| |
2011-03-21 08:22:42


قال الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين انه ظل على انعقاد دائم ومراقباً للوضع العام في البلاد وحرصا منه على المصلحة العامة فإنه يرى أن الأسباب التي اتخذ قراره بالإضراب العام على أساسها لا تزال قائمة وبالخصوص حماية العمال وتوفير السلامة لهم بشكل كامل في طريق الذهاب والإياب من وإلى العمل وفي مناطق سكنهم. وقال بيان صادر عن الاتحاد "إن الاتحاد العام يدعو إلى تأمين الحماية من التجاوزات للجميع و يرى أن العودة للعمل بشكل طبيعي غير ممكنة في ظل استمرار مظاهر و نقاط التفتيش غير الرسمية التي تعرض عندها العمال والأهالي والمواطنون والمقيمون للضرب والإهانات و التفتيش غير القانوني والاعتداء عليهم جسدياً و لفظياً أو على مركباتهم و ممتلكاتهم.
ودعا الاتحاد العام الدولة تهيئة الأجواء لعودة الأمور إلى طبيعتها و خاصة بوقف الاعتقالات والإفراج عن المعتقلين والإفصاح عن مصير المفقودين وفك الحصار الأمني عن الخدمات الصحية وفتح الإعلام الرسمي أمام مختلف الأطراف لتقديم الصورة الموضوعية عما يحدث في البلاد، ويؤكد الاتحاد العام حرصه الكامل على أمن البلد و أبنائها والمقيمين فيها.
ومن جانبها، دعت منظمات المجتمع المدني في بيان لها أمس الأحد (20 مارس/ آذار 2011) إلى عودة الأمور في البلاد إلى طبيعتها في أسرع وقت وتفعيل مبادرة سمو ولي العهد للحوار للخروج بالبلاد من الأزمة الخانقة التي تمر بها.
وقالت المنظمات: «إن الاعتقالات التي شملت عدداً من المواطنين الشرفاء منهم القيادات السياسية ومنهم أطباء ومهنيون، لا تساعد على حل الأزمة التي تمر بها البلاد وتدعو بشكل عاجل لمعرفة مصير وأماكن تواجد المعتقلين والعمل على إطلاق سراحهم فوراً، وتحديد مصير عشرات المفقودين وطمأنة أهاليهم عن أماكن تواجدهم والحفاظ على سلامتهم الجسدية والكشف عن مصيرهم والسماح لهم ولمحاميهم بمقابلتهم حسبما تنص عليه القوانين المحلية والدولية».
يشار إلى المنظمات الموقعة على البيان هي كل من: الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، الجمعية البحرينية للشفافية، جمعية الأطباء البحرينية، جمعية أطباء الفم والأسنان، جمعية المحامين البحرينية، جمعية دعم الطالب، جمعية فتاة الريف النسائية، جمعية الشباب الديمقراطي، جمعية التمريض البحرينية، الجمعية الأهلية لدعم التعليم والتدريب، جمعية الاجتماعيين البحرينية، جمعية أوال النسائية، جمعية نهضة فتاة البحرين، الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع، جمعية المعلمين البحرينية، أسرة الأدباء والكتاب، جمعية التجديد الثقافي

الوسط - 21 مارس 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro