English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان مكتب قضايا المرأة بوعد، الحرية لـ رولا الصفار .. رفيدة البحرين..
القسم : بيانات

| |
2011-08-21 04:38:50


يطالب مكتب قضايا المرأة بجمعية العمل الوطني الديمقراطي(وعد) بإطلاق سراح الممرضة الأستاذة "رولا الصفار" التي تقبع في محبسها منذ أكثر من أربعة أشهر، لا ذنب لها سوى أنها قامت بواجبها الإنساني والمهني في علاج المصابين .

رولا الصفار، رئيسة جمعية التمريض، الجمعية التي تمثل أكثر من 6000 ممرض و ممرضة. رولا الصفار التي استحقت لقب "رفيدة البحرين" لتفانيها في رعاية الجرحى والمصابين، تيمنا بالصحابية المجاهدة "رفيدة بنت سعد الأنصارية ".

تركت رئيسة جمعية التمريض رولا الصفار، علامات مضيئة في وقوفها مع حق الممرضين في تحسين وضعهم الوظيفي من خلال إقرار كادر للممرضين، هذا المطلب الذي ألب وزارة الصحة ضدها فقامت الوزارة بإحالتها إلى التحقيق بتهمة دعوة الممرضين للاعتصام والاستمرار في المطالبة بإقرار كادر التمريض، فضلا عن القضايا الجنائية التي برأت ساحتها من التهم الموجهة لها ولأمين سر الجمعية وبعضها لا يزال منظورا أمام المحاكم، ناهيك عن دعوى إدارية تتعلق بتعين مدير مؤقت لجمعية التمريض ولا تزال منظورة أمام المحاكم. إلا أن كل تلك الإجراءات والدعاوى المدنية والجنائية لم يوقف رولا الصفار وجمعية التمريض عن الاستمرار في المطالبة بالكادر، فلبسوا الشارات البيضاء تعبيرا عن رفضهم لموقف الوزارة وإعلان تأييدهم ومساندتهم لرولا الصفار. ويذكرنا رمضان هذا العام بكلمات رفيدة البحرين القابعة خلف القضبان وهي تقول  :

"  نأمل أن يكون الشهر الفضيل فرصة لعقد جلسة تحاور ونقاش مع وزارتي التنمية الاجتماعية والصحة وديوان الخدمة المدنية، فهو شهر السلام والممرضون ملائكة الرحمة. نطالب فقط بأن يتم تحويل التمريض من المهنية إلى التخصصية، وفتحنا أبوابنا للتحاور والتشاور. كلّي أمل أن نتمكن من تحقيق مطالب الممرضين في البحرين ونهنئ الجميع قيادة وشعبا بمناسبة قرب شهر الخير "

أن كلمات رولا الصفار ومواقفها لم تكن في أي يوم بعيدة عن العمل السلمي القانوني، لم تكن يوما خارج إطار العمل الإصلاحي والديمقراطي. رولا الصفار التي وقفت بشجاعة أمام الحملة الشرسة التي قامت ضدها سواء من وزارة الصحة أو من وزارة التنمية الاجتماعية آنذاك، في محاولة لتنحيتها عن رئاسة الجمعية وإسقاط مطالب الجمعية في كادر التمريض، هذه الإنسانة اتسع قلبها ليس فقط لمرضى البحرين وجرحاهم، بل امتد ليتسع لجرحى أهل غزة وهم يقبعون تحت حصار غاشم، فحملت حب أهل البحرين ومواقفهم المشرفة من القضية الفلسطينية معها في ذهابها للقاهرة للمشاركة في "قافلة الحرية لغزة " .

ان مكتب قضايا المرأة بجمعية وعد يؤكد رفضه استمرار اعتقال الكوادر النسائية التي قدمت الكثير من الخدمات الجليلة لبناء وطن لا يرجف فيه الأمل، وعلى رأسهم السيدة رولا الصفار

ويطالب  :

1.  بإطلاق سراح المناضلة رولا الصفار، التي تقبع اليوم في زنزانة تشاركها ( جليلة السلمان نائب رئيس جمعية المعلمين)، عقابا لها على مواقفها الإنسانية في علاج الجرحى والمصابين، هذه الإنسانة التي تستحق التكريم فتكافئ بالاعتقال.

2.  فتح تحقيق جنائي عادل ومستقل حول الإنباء التي رشحت عن سبق تعرضها لعمليات التعذيب والإهانات الحاطة بالكرامة ومحاسبة المسئولين عن ذلك وتقديمهم للمحاكمة .

3.  التعويض العادل عن كل ما تعرضت له معنويا و ماديا .

كما يؤكد المكتب على أن الحوار الجاد والمسئول هو الحل الوحيد لكل المشاكل العالقة، فلا سبيل في تخطي الأزمة إلا بالديمقراطية سبيلا لا العنف والمعتقلات.

الحرية لرولا الصفار

الحرية لجميع المعتقلات

مكتب قضايا المرأة

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد "

20 أغسطس 2011م


 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro