English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان من المؤتمر القومي العربي
القسم : الأخبار

| |
2011-02-20 22:05:54


صدر عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي ما يلي:

إزاء حالة الغليان الشعبي التي يشهدها العديد من أقطار أمتنا العربية، وأمام المصادمات الدموية التي تشهدها عواصم ومدن متعددة، إما من جراء القمع السلطوي أو المظاهرات المضادة، فإن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي تعلن ما يلي:
1. إدانتها لكل أشكال القمع للتظاهرات والاعتصامات السلمية وألمها وحزنها البالغ على الشهداء والجرحى الذين سقطوا، ودعوتها الفورية للإفراج عن المعتقلين.
2. تذكيرها للأنظمة المعنية بأن التجاوب مع مطالب مواطنيها، (وهي مطالب مشروعة ومحقة في التغيير القائم على أنقاض الفساد والاستبداد) هو السبيل الأسلم والأنجع لمواجهة حالة الغليان الحالية، وأن عصر المكابرة والعناد في وجه إرادة الناس إلى آفول.
3. إن تجربة الثورة الشعبية العربية في تونس ومصر قد أكّدت أن كل أساليب العنف السلطوي أو غيره لن تجدي نفعاً مع شعب قرّر، أن يستعيد حقوقه المسلوبة وأن يحرر وطنه من شوائب التبعية والاستبداد والفساد.
4. إن اتساع رقعة الغليان الشعبي الثوري لتشمل مساحات واسعة من الوطن العربي تؤكد وحدة الأمة في معاناتها وتطلعاتها، في الآمها وآمالها، في مشاعرها ومصائرها، وهي وحدة أسقطت وتسقط كل التنظيرات والدعاوى التي حاولت إنكار العروبة ونعيها على امتداد سنوات طويلة.
5. إن القوى الشعبية العربية، وقوى التحرر في العالم، مدعوة إلى مساندة هذه المطالب الشعبية وإلى ممارسة الضغوط على الأنظمة الحاكمة للتجاوب معها واتخاذ الإجراءات العاجلة على طريق تنفيذها، فإما التغيير الشامل أو الرحيل المذلّ.
التاريخ: 17/2/2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro