جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - «التمريض» تتحدى وتطالب بمناظرة علنية مع كل من «الصحة» و«التنمية»

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«التمريض» تتحدى وتطالب بمناظرة علنية مع كل من «الصحة» و«التنمية»
القسم : الأخبار

| |
2008-08-20 17:38:59


الوقت - ناصر زين:

دعت جمعية التمريض البحرينية على لسان أمين سرها إبراهيم الدمستاني، وزارتي الصحة والتنمية الاجتماعية وديوان الخدمة المدنية إلى مناظرة علنية، الأحد المقبل، متحدية إياهم ''أن يأتوا بوثائقهم فيما يتعلق بمسألة كادر التمريض من جهة، وشرعية مجلس إدارة الجمعية من جهة أخرى، ولتأتي الجمعية بجميع وثائقها لـ ''كشف الحقائق أمام الرأي العام''.

وقال الدمستاني في تصريح لـ ''الوقت'' ''إذا استطاعت وزارة التنمية الاجتماعية في المناظرة أن تثبت أن مجلس إدارة الجمعية (مفتقد للشرعية) أو أن أعضاء الإدارة لم يقوموا بالإجراءات والخطوات القانونية الصحيحة وخالفوها، فإن مجلس الإدارة سيعلن في المناظرة نفسها، عدم شرعيته''.

وأكد الدمستاني أن مجلس إدارة الجمعية ''واثق تماماً من الخطوات القانونية المتبعة التي اتخذها في هذا المقام، والتي تؤكد شرعيته رغم طعن وزارة التنمية في شرعيته''، مشيراً إلى أن ''الخطأ والخلل الإداري، وقع من جانب موظفي الوزارة ممثلة في إدارة المنظمات الأهلية وهم من يجب محاسبتهم، ولا تتحمل إدارة الجمعية ضريبة هذا الخطأ''.

وأوضح أن مجلس إدارة الجمعية ''يستمد شرعيته من الجمعية العومية، التي منحته تفويضاً في يناير/ كانون الثاني الماضي بحضور الباحث القانوني لوزارة التنمية، فلتأتي وزارة التنمية بوثائقها، وتأتي جمعية التمريض بوثائقها في المناظرة العلنية ونرى من هو صاحب الحق، ومن المدعي''.

ووجه الدمستاني، خطابه إلى وزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية ''إذا أثبتت وزارة الصحة وديوان الخدمة في المناظرة أن الجمعية كانت متوافقة معهما بشأن كادر التمريض (الثنائي)، أو أن إدارة الجمعية، اطلعت على الصيغة النهائية للكادر قبل رفعه لمجلس الوزراء، فسوف نعترف بشرعية هذا الكادر وندعمه''.

وشدد الدمستاني على أن موقف الجمعية بهذا الشأن ''سليم 100 في المئة، وأنها تمتلك الوثائق التي تبث أنها لم تكن متوافقة أثناء اجتماعات اللجنة الثلاثية للكادر مع الصيغة النهائية التي رفعت لمجلس الوزراء''، مشيراً إلى أن ''عمل اللجنة الثلاثية - الجمعية طرف فيها - لم ينتهِ''.

وتحدى الدمستاني ''أن تأتي وزارة الصحة بممثل عن كل من إدارتها الثلاث وهي: إدارة الموارد البشرية، إدارة خدمات التمريض، وإدارة العلاقات العامة والدولية بالوزارة للمناظرة لإثبات من هو المدعي ومن صاحب الحق، ومن الذي (يشوه الحقائق)''.

الوقت – 20 أغسطس 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro