جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - بيان حول إنعقاد المؤتمر العام الرابع لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان حول إنعقاد المؤتمر العام الرابع لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)
القسم : الأخبار

| |
2008-06-25 16:28:06


 تجسيداً لمبدأ الديمقراطية الداخلية في جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) والتزاماً بالنظام الأساسي وتأكيداً على أهمية المراجعة الدورية للمواقف السياسية وتقييم الأداء والرقابة والمحاسبة والمشاركة في صنع القرار، إضافة إلى إبداء الملاحظات وتقديم المقترحات لتطوير عمل التنظيم.


فأن اللجنة المركزية في تنظيم (وعد) تناشد الأعضاء بأهمية الحضور والمشاركة الفاعلة في أعمال المؤتمر العام الرابع لتنظيم (وعد) والذي سيعقد صباح يوم الجمعة الموافق 27 يونيو 2008م بقاعة جمعية المهندسين بالجفير.
وحيث عقدت اللجنة المركزية ثلاثة إجتماعات في دورتها الاستثنائية، وانتهت باعتماد التقارير التنظيمية والسياسية والمالية، وأوصت المؤتمر بتشكيل لجنة من ذوي الاختصاص لتقييم وتنقيح الدراسة الخاصة بالتجنيس وآثاره السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتي كان من المفترض عرضها على أعمال المؤتمر وتم اقتراح تأجيلها بهدف إصدار التنظيم دراسة عملية وموضوعية شاملة ومفصلة تكون مرجعاً للمهتمين والباحثين وأصحاب القرار.

 
وحيث يتنافس عدد (38) مترشحاً على (25) مقعدا شاغرا من مقاعد اللجنة المركزية البالغة خمسين، فان اللجنة المركزية تؤكد على أهمية المنافسة على أسس ديمقراطية وشفافية كاملة ورح رفاقية عالية، كما تعبر عن شكرها لجميع المترشحين وثقتها بإخلاصهم وتفانيهم واستمرار عملهم ونضالهم في صفوف التنظيم. 


يأتي عقد هذا المؤتمر الرابع للتنظيم كمحطة سياسية هامة نراجع فيها مواقفنا السياسية ونستشرف الآراء والملاحظات لمستقبل عملنا الحزبي، وهي محطة تحتاج إلى تكاتف الجهود واستنهاض الهمم والطاقات والمشاركة الإيجابية من أجل إنجاح أعمال المؤتمر. 
 

 

مزيداً من رص الصفوف وحشد الطاقات
مزيداً من الديمقراطية الداخلية من أجل تحقيق أهدافنا في تنظيم ديمقراطي
ومجتمع قوامه الحق والعدالة والحرية والمساواة والديمقراطية.
 
        اللجنة المركزية 
       25 يونيو 2008م
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro