English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سامي سيادي: قرار تحديد سن الزواج يمايز بين الرجل والمرأة
القسم : الأخبار

| |
2008-03-19 16:11:57


 

أعراض صحية سلبية للزواج المبكر.. في ندوة لـ »الاتحاد النسائي«

سيادي: قرار تحديد سن الزواج يمايز بين الرجل والمرأة

 

 

أكد الاتحاد النسائي دعمه لقرار حظر تزويج »الأطفال«، من هم دون 18 عاماً، واعتبر ان قرار وزير العدل الشيخ خالد بن علي آل خليفة رقم 45 لعام 2007 الذي يحضر على المأذونين الشرعيين عقد أي زواج إلا إذا كانت الأنثى بلغت 15 عاماً، والزواج 18 عاماً من عمره.

وأشارت الناشطات النسائيات التي حضرت مساء أمس ندوة عن الزواج المبكر بمقر الاتحاد في عالي، إلى ان سن 15 للمرأة يعتبر مبكرا جداً، وانه يجب مساواتها مع الرجل.

واعتبر المحامي سامي سيادي ان القرار رغم أهميته إلا انه »ميّز« بين الرجل والمرأة إذ حدد سن الزواج للمرأة 15 عاماً وللرجل 18 عاماً.

وقال ان كل القوانين التي تحمل المواطن مسؤولية أياً كان جنسه حددت عمره القانوني 18 عاماً، كما هو موجود في قانون التجارة والقوانين الأخرى.

وذكر ان قانون الانتخابات حمل المواطنين مسوؤلية الإدلاء بأصواتهم بسن 20 عاماً، فكيف بمسؤولية تكوين أسرة، على اعتبار ان هذا السن فيه القدرة على تحمل المسؤوليات واوضح ان الذهاب الى ان يكون سن الزواج مفتوحا أمر غير صحي، وكل المواثيق الدولية ترفض ان يكون سن الزواج مفتوحا.

ولفت الى ان القوانين في البحرين تتعامل مع من يكون عمره 15 عاما على انه حدث، ولا يحمل مسؤولية جنائية، وبالتالي يجب ان يتم توحيد سن الزواج بين الرجل والمرأة، حتى يتمكنوا من تحمل المسؤولية.

وانتقد الهجمة التي شنها رجال الدين على قرار وزير العدل بتحديد سن الزواج، مشيراً الى ان مسودات قوانين الأسرة التي عرضت على رجال الدين كان متضمناً فيها تحديد سن الزواج، وأعطت للقاضي تقدير تزويج من يقل عمرهم عن السن المحدد، كالتي تتعرض للاغتصاب وينتج عن ذلك حملاً.

وقال »قرار وزير العدل صائب لو لم يمايز بين سن الأنثى والرجل«.

من جهتها، ذكرت د. سمية الجودر الآثار السلبية الصحية على الزواج المبكر، كعدم اتساع »حوض المرأة« لاستقبال جنين، وبالتالي تكون هناك أعراض سلبية ناتجة عن الحمل

 

صحيفة الأيام

Wednesday, March 19, 2008

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro