English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«التجمع الوطني» يطالب بتعديل التشريعات المميزة بين الرجل والمرأة
القسم : الأخبار

| |
2008-03-08 13:36:09


 

 

طالب بقانون متقدم لـ «الأحوال الشخصية»

«التجمع الوطني» يطالب بتعديل التشريعات المميزة بين الرجل والمرأة

 

 

أكد التجمع الوطني الديمقراطي على حق المرأة البحرينية في تعديل ومواءمة التشريعات الوطنية لتتناسب وأحكام الاتفاقات الدولية ذات الصلة وأهمها اتفاقية السيداو، معتبرة أن التشريعات الوطنية بدءاً من الدستور تميز الرجل وتضعه في مرتبة أعلى.

وطالب التجمع الوطني الديمقراطي في بيان له أصدره بمناسبة يوم المرأة العالمي بقانون متقدم للأحوال الشخصية مستمد من مبادئ الشريعة الإسلامية والآراء الفقهية المتنورة، منتقدا التراجع في موقف المجلس الأعلى للمرأة عن قانون الأحوال الشخصية، والذي تحول -حسب البيان- إلى ورقة سياسية لمغازلة الأصولية الإسلامية مقابل تنازلاتها عن مواقفها السياسية المناوئة.

ودعا البيان الحكومة إلى الدفع عبر البرلمان إلى إصدار تشريع بإنصاف

المرأة في تمثيلها جندريا بتخصيص ربع مقاعد المجالس البلدية والبرلمان كحق أولي، مؤكدا موقف التجمع الوطني الديمقراطي الداعم لحملة رفع التحفظات على اتفاقية السيداو، والتوقيع على البرتوكل الاختياري.

وقال البيان ''يمر 8 مارس/ آذار، وقد مضي على نضال المرأة البحرينية منذ العام 1952 قرابة نصف قرن و7 أعوام منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لجلالة الملك، ورغم تقدم المرأة البحرينية لصفوف المرأة الخليجية بشكل خاص والعربية بشكل عام، وانطلاق المؤسسة التعليمية الرسمية للمرأة منذ العام 1928 ووصول أول بعثة بحرينية إلى بيروت، إلا أن أوضاع المرأة البحرينية لا زالت تعاني مثل أخواتها العربيات من تسلط وقمع مزدوج تمارسه السلطة الرسمية والشارع العربي ممثلا في مؤسساته المناهضة لحقوق وإنسانية المرأة''.

وتابع ''لقد عانت المرأة البحرينية طوال العقود الماضية من ممارسات التجهيل عبر إقناعها بمبادئ تسلبها حقوقها وتستصغرها باعتبارها أدنى درجة من أخيها الرجل من خلال مناهج التدريس الرسمية والخاصة، وبشكل مزدوج من خلال التربية السرية لما يتعارض في بعض الأحيان مع أحكام الشريعة الإسلامية وإنسانيتها''.

 

 

صحيفة الوقت

‏08 ‏مارس, ‏2008

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro