English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سيادي: عدم وجود بناء تشريعي لمواجهــة التمييـز يـهــدد الوحــدة
القسم : الأخبار

| |
2008-03-30 15:04:29


 

 

سيادي: عدم وجود بناء تشريعي لمواجهــة التمييـز يـهــدد الوحــدة

 

 

رأى المحامي سامي سيادي أن ''ظاهرة التمييز متعددة في أي مجتمع، إلا أن مظاهرها، إذا لم تواجه ببناء تشريعي قائم على أساس من المساواة، فإن استمرارية هذا النمط سوف يستمر ضاغطاً على إمكان وجود الوحدة الوطنية بين مكونات المجتمع ونسيجه الاجتماعي ''.

ولفت سيادي في ورقة عمل قدمها إلى المؤتمر أمس ضمن محور القوانين والتشريعات المناهضة للتمييز، إلى أن ''صور التمييز في التشريعات البحرينية، تتمثل على سبيل المثال في قانون الجنسية البحرينية، ففي حين ما زال بعض المولودين في البحرين والمقيمين فيها والذين لم يعرفوا وطناً غيرها لا يحملون الجنسية، يتم تجنيس أعداد كبيرة بصورة خارجة عن القانون ضمن منطلقات سياسية لا تخدم المجتمع ''.

وتابع '' كما يأتي التمييز في صورة أخرى متمثلاً في المساواة أمام القانون حيث إن قانون الخدمة العسكرية لم ينطوِ في حد ذاته على شروط استبعاد لفئة معينة أو عقيدة محددة إلا أن الواقع التحكمي غير الموضوعي كرس أن هناك طائفة وأعراقا بالمجتمع، حرموا من أداء أسمى الواجبات الوطنية وبالتالي فإن ذلك يعد تمييزا ''.

وأشار إلى المادة (30) الفقرة (ب) من الدستور والتي نصت على ''الدولة وحدها التي تنشئ قوة الدفاع والحرس الوطني والأمن العام ولا يولى غير المواطنين هذه المهام إلا في حالة الضرورة القصوى وبالكيفية التي ينظمها القانون ''.

وأشار سيادي إلى ''التمييز في قانون مباشرة الحقوق السياسية حيث إن هذا القانون وإن كان منظما لمباشرة ذلك الحق إلا انه انطوى على نصوص جاءت بالتمييز في تحديد المناطق والدوائر وذلك بانتقاص الحق والإخلال بمبدأ الدستور ''.

وأكد سيادي على أن ''الدولة والجهة التشريعية وضمن نطاق المسؤولية الدستورية، عليها أن تتبنى عدة خطوات للخروج من حالة التمييز، أهمها إصدار قانون مكافحة التمييز بكافة أشكاله وتشكيل هيئة وطنية لمكافحة التمييز، تشكيل لجان تحقيق في طريقة التعيين والترقي في الوزارات والمؤسسات الحكومية التي يمنع فيها بشكل واضح أبناء طائفة أو عرق معين من دخولها أو إعاقة الحصول على مراكز قيادية فيها، وضمان الانتماء للمؤسسة العسكرية والأمنية لجميع المواطنين ''.

 

صحيفة الوقت

Sunday, March 30, 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro