English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان بمناسبة انتفاضة 5 مارس المجيدة
القسم : الأخبار

| |
2006-03-04 17:27:53


في الخامس من مارس 1965 إندلعت في البلاد انتفاضة شعبية، وطنية الأهداف وديمقراطية المطالب، حيث طالبت الجماهير وقواها الوطنية والقومية بخروج الاستعمار البريطاني وتحقيق الاستقلال الوطني ومشاركة الشعب في الحكم ووجود سلطة تشريعية حقيقية، كما طالب العمال الذين كانوا الشرارة الأولى لإنطلاقة الانتفاضة بعد فصل قرابة (400) عامل من شركة (بابكو) من أصل 1500 عامل تم فصلهم على دفعات منذ العام 1962، حيث كان العمال يطالبون بنقابات عمالية حرة ومستقلة وبزيادة الأجور وتحسين ظروف وشروط العمل، وقد سقط في الانتفاضة شهداء وجرحى من أبناء الوطن سنة وشيعة، برصاص الجنود البريطانيين وتم اعتقال ونفي العشرات من المواطنين خارج البلاد.
وبعد مرور 41 عاماً على هذه الانتفاضة، انتفاضة الوحدة الوطنية، تعيد جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) التأكيد على المطالب والثوابت الوطنية التالية:
 
أولاً: انتفاضة الوحدة الوطنية: جسدت انتفاضة مارس كل معاني وقيم الوحدة الوطنية حيث توحد الشعب وجميع القوى الوطنية التي ساهمت فيها على مطالب وطنية وديمقراطية ونقابية عمالية واحدة، والتحمت الناس في المحرق بقراها وأحيائها مع جماهير شعبنا في المنامة وقرى مناطق الشمالية والوسطى، وسقط شهداء الوطن في جميع هذه المناطق، وتواجدت في العمليات الفدائية ضد الاستعمار البريطاني مجموعات من جميع التيارات الوطنية ومن أبناء البلاد من الطائفتين، مستلهمين من هذه المحطة معاني الوحدة الحقيقية لأبناء الوطن، مؤكدين على أهمية الاسترشاد بنضالاتها وتضحياتها ومطالبها والتأكيد على أن الوحدة الوطنية هي الخيار الوحيد للتلاحم والتآخي وتحقيق المطالب العادلة لشعبنا.
 
ثانياً: تكريم الشهداء وتعويض اسرهم: لقد سقط في انتفاضة الوحدة الوطنية ستة شهداء سالت دمائهم الطاهرة برصاص جنود الاستعمار البريطاني في مختلف مدن وقرى البحرين من المحرق حتى سترة، وهم 1 - الشهيد عبدالله سعيد الغانم (استشهد في 13 مارس)
 2 - الشهيد عبدالنبي محمد سرحان (استشهد في 14 مارس) 3 - الشهيد جاسم خليل عبدالله (استشهد في 14 مارس) 4- الشهيد عبدالله مرهون سرحان (استشهد في 14 مارس) 5 - الشهيد عبدالله حسين نجم بونودة (استشهد في 24 مارس) 6- الشهيد فيصل عباس القصاب (استشهد في 14 أبريل).
وفي الوقت الذي يتقدم فيه أعضاء تنظيم (وعد) وأصدقائهم بخالص المواساة والدعم والتضامن مع أسر الشهداء والجرحى، فإن تنظيم (وعد) يشدد على ضرورة تقديرهم وإعادة الاعتبار لهم وتسمية المناطق العامة والشوارع والحدائق والمدارس بأسمائهم تخليداً لذكراهم وتعبيراً عن الامتنان لهم في المقاومة ضد الاستعمار الانجليزي، وهو مطلب ملقى على عاتق المجالس البلدية وأعضائها بأن يتحملوا مسؤوليتهم الوطنية ويقع ضمن صلاحياتهم المنصوص عليها في القانون.
 كما طالب تنظيم (وعد) بضرورة إدخال سيرة الشهداء وأحداث ويوميات الانتفاضة ضمن مناهج التربية والتعليم لتكون بمثابة الرافعة لاستنهاض الروح الوطنية والالتزام بتاريخ ونضالات أبناء الوطن للأجيال الصاعدة من الطلبة والشباب.
وفي هذا الشأن فقد تقدم تنظيم (وعد) بمشروع للعدالة والمصالحة الوطنية تضمن تشكيل لجنة وطنية عليا تكون مهمتها خلق المصالحة الوطنية وإنصاف ضحايا العنف والتعذيب وتعويض المتضررين وأسر الشهداء وتقديرهم، أسوة بالتجربة التي تحققت في المغرب الشقيق.
 
ثالثاً: الانتفاضة رمز المقاومة الوطنية ضد الاستعمار: طالب تنظيم (وعد) بضرورة اعادة كتابة التاريخ الوطني للبلاد بحيث يتم الاعتراف والتصالح مع المحطات السياسية الوطنية التي لم يعترف الحكم بها كجزء من التاريخ الوطني في المقاومة الوطنية وتحرير الوطن من الاستعمار، ومنها انتفاضات شعبنا منذ عشرينات القرن الماضي ولغاية التسعينات، وتمثل انتفاضة مارس 1965 محطة كبرى في هذا التاريخ، حيث مازال التاريخ الرسمي المعتمد والذي يتم تدريسه في المدارس والجامعات يتجاهل هذا التاريخ وهذه الانتفاضة.   
لقد آن الآوان أن يتم إعادة كتابة التاريخ الوطني واعادة الاعتبار والتقدير لنضالات شعبنا باعتبار أن التاريخ تخلقة الشعوب بجانب القيادات الفردية.
في هذه الذكرى المجيدة يناشد تنظيم (وعد) القوى السياسية والشخصيات والرموز الوطنية والدينية استلهام هذه التجربة كمحطة جسدت الوحدة الوطنية الحقيقية، ويطالب الحكم العمل على تنفيذ برنامجاً وطنياً للعدالة والمصالحة الوطنية وكشف الحقيقة وتحقيق المطالب الواردة أعلاه، الأمر الذي سيؤسس لتحقيق الاستقرار المجتمعي والمصالحة الوطنية والتاريخية.
المجد والخلود لشهداء انتفاضة مارس المجيدة ولكافة شهدائنا الأبرار.
 
 
                                           جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعـد)
                                                      5 مـارس 2006م

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro