English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شهود قضية الشروع بقتل رجلي شرطة ينفون تعمد المتهم الاصطدام
القسم : الأخبار

| |
2008-03-17 16:57:35


 

نفوا تعمد المتهم الاصطدام برجال الأمن

شهود قضية الشروع بقتل رجلي شرطة.. يتراجعون عن أقوالهم بالنيابة

 

 

أجّلت المحكمة الكبرى الجنائية إلى 23 إبريل/ نيسان المقبل قضية المتهم بالشروع في قتل رجلي شرطة، مع استمرار حبس المتهم، وذلك بعدما طلب وكيل المتهم المحامي عيسى إبراهيم تقديم مرافعة دفاعية .

وكانت المحكمة، قد استمعت لشهود النفي وهما مواطنان كانا مع المتهم يوم الواقعة، إذ أكدا انهما ''أدليا بشهادتهما أمام النيابة بمعلومات غير صحيحة بعد تعرضهما للضرب من قبل الشرطة في التحقيقات والذين أملوا عليهم المعلومات التي ذكرنا فيها بان المتهم تعمد الاصطدام برجال الأمن ''.

وقال شاهد النفي الأول إنه كان برفقة المتهم وآخر وهو الشاهد الثاني متوجهين لتناول وجبة العشاء في مطعم الزهراء الكائن في منطقة الديه ومن بعدها كانوا ينوون التوجه لمجمع البحرين، إلا أنهم فوجئوا بمواجهات في المنطقة وان الشارع الذي يسيرون فيه كانت الرؤية غير واضحة فيه، فقرروا الابتعاد عن المنطقة وفي الطريق اصطدموا بأحد أفراد الشرطة. وأضاف الشاهد أن رجال الأمن أمرونا بالتوقف وقاموا بملاحقتنا وأطلقوا علينا الرصاص المطاطي، وإحدى الطلقات أصابت المتهم في رأسه وقامت إحدى الدوريات بالاصطدام بنا وتوقيفنا وضربنا. وأفاد شاهد النفي الثاني بذات المعلومات التي أفاد بها الشاهد الأول وقال إنه غير متأكد بأنهم اصطدموا برجال الأمن أم لا، وكان يجلس في المقعد الخلفي في السيارة، مضيفا أن التعذيب من قبل رجال الأمن هو السبب الرئيسي بإدلائنا بمعلومات غير صحيحة بان المتهم كان متعمدا الاصطدام برجال الأمن .

وكان الشاب (30 عاماً) المتهم بالشروع في قتل شخصين من رجال مكافحة الشغب قد أنكر عند مثوله أمام المحكمة الكبرى الجنائية التهمة الموجهة إليه في الجلسة الأولى بتاريخ 24 يناير/ كانون الثاني، فيما أوضحت النيابة العامّة عند إحالتها للقضية أن شخصين كانا برفقة المتهم اعترفا بالتحقيقات بالتهمة المنسوبة للمتهم، بينما شهِدَ الشاهد السادس من رجال الأمن في تحقيقات النيابة العامّة انه ''بتاريخ الواقعة تلقى تعميماً من قبل الضابط المسؤول باصطدام سيارة بأفراد من الشرطة، وفرَّت هرباً وقد لاحظها وهي تسير بسرعة جنونيّة، وأنه حاول برفقة الشرطة إيقافها، إلاّ أنّ سائقها لم يمتثل لذلك فتم إطلاق طلقات مطّاطية عليه ومحاصرته والقبض عليه ''.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهم إلى المحاكمة الجنائية بتهمة الشروع في القتل بتاريخ 17 ديسمبر/ كانون الأوّل الماضي، موضحةً أنه شرع في قتل شخصين من رجال الأمن عمداً بأن انطلق بسيارته صوبهما واصطدم بهما قاصداً قتلهما، فأحدث بهما إصابات. وأوضحت النيابة العامّة بأن 8 من رجال الأمن شهدوا أثناء التحقيق بتفاصيل الواقعة، إذ قال الأوّل وهو شرطي بإدارة القوات الخاصة ''بتاريخ الواقعة وحال وجوده والشاهد الثاني بعملهما فوجئ برفقة أفراد مكافحة الشغب بصراخ الأخير بعد مشاهدته سيارة (إيكو) بيضاء اللون تندفع نحوهما بسرعة شديدة، فقام الشاهد الثاني بدفعه بعيداً عن السيارة بيد أنّ سائق السيارة اصطدم بهما ولاذ بالفرار، وقد أُصيب من جرّاء ذلك، وتم اللحاق بالمتهم والقبض عليه''. وأشارت النيابة العامّة الى أنه ثبت طبّياً إصابة المجني عليه الأوّل بإعاقة في منتصف مفصل الركبة اليُسرى مصحوبةً بألم، وإصابة المجني عليه الثاني بسحجات مقابل قصبة ساقه اليُسرى .

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro